السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كل عام وأنتم بخير
نشيد لمشارى راشد العفاسى..
حين سمعته شعرت انه يعبر عن هدفنا
إهداء للجميــع

هذي الحقيقه نقر فيها و نعترف
و إن اختلفنا يبقى صافي حبنا

رأيك و رأيي ماهو ذنب نقترف
اصل العلاقة بيننا أخذ و عطى

لا تسمح موجة خلاف و تنجرف
لا تنسى إني متفق في كل شيء

و اللي بنيناه بعمر ما ينسف
نبع المحبه نروي منه قلوبنا

من عذب ما يوم زلال نرتشف
لو نختلف وياك و لك وجهة نظر

روحك و روحي بالمحبة تأتلف
ممكن نحب و نختلف أنا أعترف

فكر بعد أنت و حاول تعترف



سلام من الله عليكم....وتحية من القلب إليكم...
كل عام أنتم لله أقرب..كل عام قلبى وقلوبهن معا...رمضان ما أبهى طلته...وأنقى ظلاله
يجمعنا بود بالغ...ويمحو كل خلاف كان أو يكون...يقف قلبى إلى جانب قلبها
.
فى صلاة قيام...نحلق معا فى سماء الآيات...وتزرف أعيننا نفس الدمعات...تستشعر قلوبنا نفس المشاعر..
يدعوالإمام فيؤمن كلانا...وفى السجود تدعوا كل واحدة للأخرى...هكذا نحن بنى الإسلام..لايجب أن يفرق بيننا اختلاف طبيعى
.
وقد جمعتنا أرقى العبادات والدعوات...
جمعنا الحب فى الله
...فبتنا نلتقى فوق السحب وإن صعب اللقاء
.
نلتقى فى دعاء عند الإفطار يجمعنا...وهما بالمسلمين يؤلمنا...نلتقى فنرتقى عن كل خلاف بيننا
مادام خلافنا لم يفسد دينا...أو يشوه عقيدة
.
فى رمضان تلتقى كل القلوب...وان لم تجتمع الإجساد..
انظر إليه ستجده جانبك ...يبتسم لك فى ود روحانى...وهو أيضا...سيجد بشاشة
تعمر وجهك...وحسن خلق يغمر أفعالك...ستجده تجمعك به مئات المشاعر...تختلج قلوبكم معا
.
فلما الجفوة إذن...
وفى القلب قبس واحد
...ورجاء واحد هو العتق من النيران
.
وفى الوجدان هدف تسعيان إليه معا ألا وهو بلوغ الجنان ...ستجد طريقكما للمسجد مشترك
وستلتقى بالتأكيد عيونكما...فاجعلها تحمل إليه كل الحب...وستجد المقابل حب نقى...
وبعد ان تجمعكما الصلاة...فاضغط على يديه برفق ولاتكتم شعور ود عم أنحائك...وقل له

إنــــــــى أحبــــــــك فـــى الله..

قد تلتيقان فى الأرض بعدها أو لا ...
ولكن ثق أنكما ستلتقيا بها فى الجنان...وأن الحب فى الله يسمو فيك بالإنسان
....وبدورى أقول لهن....أنكم فى ذكراى فى كل وقت....وأنكم فى دعائى على الدوام...وأنكم فى القلب نبض واحد

فإنى أحبــــــــــــــكن فى الله ولله وبالله


إقرأ ..بقلبــك




إقرأ..بقلبك

(1)


قال سيدنا أبو بكر رضى الله عنه: كنا في الهجرة وأنا عطش عطش , فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقلت له:اشرب يا رسول الله، يقول أبو بكر- رضى الله عنه -
! فشرب النبي صلى الله عليه وسلم حتى ارتويت


(2)
قال صلى الله عليه وسلم : " إن رجلا زار أخا له في الله، فأوجد الله له ملكا فقال أين تريد.؟ قال: أريد أن أزور أخي فلانا. فقال: لحاجة لك عنده؟ قال : لا قال: فيم ..
قال : أحبه في الله.

قال: فإن الله أرسلني إليك أخبرك بأنه يحبك لحبك إياه وقد أوجب لك الجنة

(3)
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن من عباد الله ناسا، ما هم بأنبياء ولا شهداء، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله. قالوا : يا رسول فخبرنا : من هم؟ قال : قوم تحابوا بروح الله، على غير أرحام بينهم، ولا أموال يتعاطونها، فو الله إن وجوههم لنور، وإنهم لعلى نور، لا يخافون إذا خاف الناس، ولا يحزنون إذا حزن الناس. وقرأ "ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون

********
وموقف سيدنا عمر بن الخطاب حين ذهب للمسجد وأخذ يسأل عن معاذ..فحين رآه قال له
يا معاذ لقد ذكرتك البارحة قبل أن أنام فأخذت أتقلب في فراشي شوقا اليك ...
_____

عظيم هذا الحب..

إيثار
وطمأنينه
وفاء
وإخلاص
فليتنا نتعلم..
فالحب فى الله اساس الوحدة
والوحده اساس القوة والنصر لديننا
فنسأل الله حبه وحب من يحبه وان يثبتنا الى ان نلقاه
وان نكون ممن يقول لهم الله عز وجل يوم القيامة

أين المتحابون بجلالي اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلى

أحبكم الله

وخرج أبى ...!!


http://img151.imageshack.us/img151/8202/88576472fc1.jpg


رفرف ياطير الحرية
دون قيود ..
رفرف كما يحلو لك
فالأرضُ والسماء اشتاقت لك شوق المُحبين
أكمل المشوار وسير على طريقك دون تردد
بل بثبات كما نعهدُك دائما ..
أعلنها مدوية
عودة من جديد وثبات على الطريق أكييييييد
بإذن الله تعالى : ;

الحمد لله حمداً يلقُ بجلاله
الحمد لله حمداً طيبا مباركا ملئ السموات والأرض ;


بعد اعتقال دام ما يقارب الثلاثةُ أشهر ..
خرج والدى وأحبائه من سجن مبارك ( برج العرب )
لن أتحدث كثيراً عن المعاناه التى كُنا نشعر بيها وقت الزيارات
ووقت العرض ..!!
ولن أتحدث عن الحقد الذى كان يخرج منهم بأوامر ظالمة علينا
ولن أتحدث عن الكثير والكثير
أيامٌ ........ وولت لا داعى للكلام عنها ..!

هنئياً لكم الحرية يا أبى
وهنيئاً لجدوا حسنى والدكتور توكل وعمو عباس هيكل
وجميع الذين أُفرج عنهم ..
ونسأل الله أن يجعل هذا السجن شاهداُ عليكم وعلى الطغاه
يوم لا ينفع مالا ولا بنون ;
وسيعلم الذين نافقوا أي منقلب ينقلبون !!

ونسأله أن يفك أسر المعتقلين ;
وأن يفك أسر عمو محروس

وجميع اخواننا المعتقلين
فى سجون الطغاه والمنافقين فى مصر وخارج مصر ;


وأخيراً ..

هنييييييييئاً لكم جميعاً ;






اخلع ردائك صاحبى..


إخلع ردائك صاحبى..

والبس رداء شقيقتك .......

أو خالتك ...

أو عمتك ........

واستر صديقى عورتك ...

فلترتد زياً بأذيال طويلة !!

وفر ملامتك السخيفة

وانتظر....

حتى أذيع عليك أنباء القبيلة

بالأمس قد نام الصليب بحضن زجتك الجميلة

فتمخضت طفلاً سيحمل عار أمتنا لأعوام طويلة

و ( علىّ ) ابنك فى الكنيسة وخديجة تبكى ...

وما باليد ................. حيلة ..!!

والأمة تبكى وتنادى ...

( يا رجال )

أما الرجال وما رجال سواهم

وعبر الحدود يواجهون الثلج والنيران والأمم العميلة ..

أما بقيتنا ...

فكلٌ قد تشاغل فى مشاعره القتيلة !!!

يبكى على أطلال هيبته المصونة ..

ويحار فى تفسير خيبته الثقيلة

باسم الإله أُحلفك ..

خبرنى ياصاح الطفولة ...

ماذا تبقى من علامات الرجولة ؟..

غير الشوارب ...

والذقون ...

ونبرة الصوت ....

نبرة الصوت الذليلة !!




الشيشان ..فخر الأمة

============

حملة ال100 الف توقيع لنصرة بلاد القوقاز



وقع من هنا

...................





أبتاه..
سنظل نسلك في الحياة طريقنا..
نمضي على الدرب الطويل
لكي نصارع يأسنا
قد تمسح الأيام فيه دموعنا
أو تستبيح جراحنا
و نظل نمضي في الطريق..

للشاعر فاروق جويدة



أبى الحبيب..
أبعت إليك سلامى والقلب فى حنين لك..
ولكن والله ما نسيتك من الدعاء..
أبتاه صبراً..
فكلما اشتد البلاء عظم الأجر..
وكلما طال الليل فلا بد من فجر يولد من ظلمته..

أبى..
تذكر لقاء تحت ظل عرش الرحمن يوم القيامة
تذكر أن الديان لا يموت
تذكر..
مهما طال الظلم لابد يوماً أن تنكسر شوكته
فدوام الظلم من المحال..
وعهداً لكم سنظل نمضى فى طريقكم
لن نمل ولن نستكين..
تذكر جيداً..

كي لا نتحسر جميعا على بعد و لا نبك من شوق..
بعدتُ قسراً أنت واخوانك و ما كان باليد حيلة..!!
ما كان ذنبكم إلا أنكم قلتم ربنا الله فأخرجوكم من دياركم
و هو بقدرته سيثلج صدوركم
فارقتم أحبتكم قسرا
وبعدت المسافات
و لكن!!
العهد والحب لكم لا يزال في قلوبنا
فما إبتلت جوانحنا شوقا لكم
ولا جفت مــآقـيــنــا
ننتظركم جميعاً بشوق
قريبا..

أعتذر للحبيبتين أمنية وأريج
على تغير موضوع البوست ولكن غداُ عرض أبى
فأردتُ أن أذكركم بالدعاء له ولإخوانه..
أحبكن فى الله والله

..

حملة ساندوا




تحديث

البشارة الأولي مع الحملة
وكالة الانباء الشيشانية تتابع الحملة
و تنشر أخبار الحملة علي الصفحة الرئيسية باللغة العربية
هنا
http://www.kavkazcenter.com/arab/



حملة ساندوا
حملة جديدة تنطلق لتحيي في نفوس و قلوب العالم الإسلامي

أخبار إخوانهم في تلك البلاد البعيدة مكانا..
القريبة لقلوبنا..
الغائبة عنا أحداثهم الحية نظرا للتعتيم الإعلامي للقضية..

حملة ساندوا
حملة تحيي من جديد أخبار القوقاز
التي كانت في يوم من الأيام حديث الشارع..

حملة ساندوا
حملة تهدف إلي ربط المسلمين بعضهم ببعض..
مهما بعدت المسافة
حملة ساندوا
هي رسالة لإخواننا في القوقاز..
بأن المسلمين معكم..
يتابعون أخباركم
حملة ساندوا
هي رسالة قوية إلي روسيا..
لن يرهبنا جبروتكم أو وقودكم النووي
أو سلاحكم
ومحولاتكم لطمس أخبار إخواننا هناك
رغم ما يحدث الان..
لن يستمر بأي حال..
خرجت تلك الحملة الأن


لتبدأ بمخاطبة الإعلام العربي و الإسلامي بمتابعة أخبار القوقاز الحية..
أخبار الشيشان و أنجوشيا و داغستان و باقي بلاد القوقاز..
نريد أن تصل تلك القضية لكل بيت مسلم
كما نتابع أخبار فلسطين و العراق و دارفور و الصومال
من حقنا و حقهم ان نتابع أخبارهم
و كيف لا والمسلم أخو المسلم..!!





جزي الله خيرا الأخت نارا والأخت أريج علي صياغة تلك الرسالة

لمتابعة الحملة

فيديو الحملة
هنا


من أجل هؤلاء كانت هذه الحملة




http://www.awda-dawa.com/photos/shisaan-30-3-20083.jpg















http://www.awda-dawa.com/photos/shisaan-30-3-20088.jpg




سلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بعد احداث الحادى عشر من سبتمبر وما تلاه من هجوم على الإسلام
حدث ما لم يتوقعه اعداء الإسلام
فقد شغف الناس لمعرفه ماهو الإسلام الذى يتهمه الساسه بالإرهاب..!
فكانت النتيجه أن زاد عدد معتنقى الإسلام فى الولايات المتحدة فى الشهور التى تلت احداث سبتمبر
وهذا على لسان إمام المسلمين فى واشنطن
وتكرر الامر فى الدنمارك وبنفس النتيجة
اهانوا الرسول صلى الله عليه وسلم
فشغف الناس لمعرفه من هذا الشخص الذى ثار المسلمون غضبا له فى كل العالم
فزاد عدد معتنقى الإسلام ايضا فى الدنمارك التى كان من النادر ان يعتنق احد الإسلام بها
فعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم
ولكن لن ينصر ديننا الغضب فقط
فالغضب يتلاشى وإن تجاهلنا أفعالهم سيزدادوا تطاولاً
سينصره حملة.. للتعريف بالإسلام وهو ما آراه أهم سلاح فى مواجهة أعداءه
ولن تكتمل الحملة إلا اذا كنا مسلمين قلباً وعملاً ..
جملة قالها أحد معتنقى الإسلام ..وآراها مؤلمه ومخجلة
"الحمدلله أنني اعتنقت الاسلام قبل ان ارى المسلمين في امتنا"
يوسف إسلام
!
دعنا نسأل أنفسنا إذن بعد تلك الكلمات، هل سنكون مثل جيد للإسلام؟،وهل نقتفى بحق سنة المصطفى؟،
أم ننتقى منها ما نريد ، أم نتركها بالكلية؟
أجب على هذا السؤال صادقا مع نفسك؟؟وبعدها تأمل جوابك
جيدا، واسعى لأن يكون جوابك هو الأمثل فى عمرك القادم

((أمنية))


***************************

يقولون سبوا رسول الله.....
ونقول بل سبونا....فقد قال الله تعالى فى كتابه الكريم

(إنا كفيناك المستهزئين)
فلنعود بالذاكرة إلى الخلف...فى عهد المصطفى...كان صحابة رسول الله
عندما يسبه احد السفهاء....يستلون سيوفهم ويهمون بقتله...حتى ينهاهم المصطفى عليه الصلاة والسلام...
ولما كانوا كذلك....هابهم اعدائهم....بينما نحن....صمتنا وما نطقنا....وربما تجاهلنا
أدرك أننا جميعا نحب المصطفى.....ولكن قلبنا الواحد يدرك أن الحب لا يدل عليه سوى الفعل
ووجدنا أن نصرته وإعلان حبه لن يكون إلا بالفعل....

*اقرأ سيرته*

....تعرف إليه....تأمل حنانه وحزمه...عطفه وقوته
عدله وحكمته...تأمله جيدا حتى تحبه....وتعرفه حق المعرفة...وقتها لن يجرأ أحدهم على
بث الشائعات أمامك.....فأنت تعرف جيدا من حبيبك...
*عرف من حولك بحبيبك*

.....أخبرهم عنه....واحكى لهم عن مواقفه...اجعلهم
يحبونه مثلك....يرونه بعين قلبك....فكثير يجهلون حبيبك...رغم أنهم وللأسف من أمته..
*اقتدى بهديه*

....كن افضل دليل عليه.....كن صورة رائعة تقاربه....تتقفى خطواته
ويوم يجدونك تشبه.....لن تكن هناك ثغرة واحدة يعيبونك فيها.....ستكون أفضل مثال للإسلام
ويوم تلتقيه فى الفردوس....ستقول له احببتك...وأغضبنى قولهم فيك...فتمسكت بطريقك
وسيسره أن يجد مئات يتقفون أثره....وسيدرك أنهم بحق نصروه فعلا...لا قولا...
*من أحب لا يمل لسانه من ذكر حبيبه*

.....فأكثر من الصلاة عليه....معلنا بها صدق
حبك.....عسى الله أن يجمعك معه بها فى الفردوس....
*وتوج عملك بعزتك
.....قاطع عدوك*
....ذلك الذى تطاول على من تحب...
فكيف لك أن تتعامل معه ثانية....فلديك عزة وكرامه....تأبى أن يداس عليها....لو كان بيدك كنت قاتلتهم
جاهدت لرد حقك....ولكن الذى بيدك الآن هجرهم....ومقاطعتهم

ولما نحترم ديننا ....ونبينا....وأنفسنا.....سنجبرهم على احترامنا....ولن يجرؤ أحدهم على المساس
بديننا.....فكن جديرا بالإحترام.....بتلمسك أسباب نصرته
صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم


(( أريج ))

**********************************

قيل لعالم مسلم هل قرأت أدب النفس لأرسطو..؟

فقال بل قرأت أدب النفس لمحمد بن عبد الله
عليه الصلاة والسلام..!!
إنه الحبيب..
أصحابه يفتقدونه إذا غاب عنهم ولا يشبعون من رؤيته إذا جلس بينهم..
فما أروع من قصة ثوبان حين أتاه ذات يوم وقد تغير لونه..!!
فقال له الحبيب عليه الصلاة والسلام ما غير لونك؟
فيقول ثوبان يا رسول الله ما بي مرض ولا وجع غير أني إذا
لم أرك استوحشك وحشة شديدة حتى ألقاك
ثم ذكرت الآخرة فأخاف ألا أراك لأنك ترفع مع النبيين
وإني إن دخلت الجنة
كنت في منزلة أدنى من منزلتك وإن لم أدخل الجنة فلا أراك أبداً
فنزل قوله تعالى..
((ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم))
فكان مثال للقدوة الصالحة فهو المربى
وهو الأب وهو الرسول وهو الرحيم بالمؤمنين والكافرين..
فهل بعد ذلك يوجد أي رجل أعظم منه..!!
كلا لا يوجد رجل أعظم منه.. فقد عاش حياته كلها في خدمة البشرية جمعاء..
وصنع الأبطال والدعاة الذين جابوا الأرض شرقاً وغرب لنشر الإسلام بفقه الدعوة..
وفى الختام فإنى أقول إن ما حدث من نشر هذه الرسوم المسيئة للحبيب
إنما هو خلل عام وشامل
والمسئولية موزعة على الجميع وإن تفاوتت مقاديرها..
الخلل فى كل منا حيث يؤمن بالله ولا يطيعه ويحب رسول الله ولا يتبع نهجه
ويريد الجنة ولا يسعى إليها ويخاف النار
ويسلك سبيل أهلها ويفخر بالإنتساب إلى الإسلام ولا يعمل لنصرته..
فطوبى لمن بدأ بإصلاح نفسه ثم بدعوة غيره
ووضع يده فى يد كل من كان على شاكلته من أهل الخير
غير يائس مما يحدث واثق فى الله عز وجل
معتزاً بدينه.. مؤمنا بربه..
آملا فى نصره الذى وعد به المؤمنين..
غضوا بصائركم عن ما يحدث وما يفعلونه هؤلاء البقر
ودعونا نفكر كيف نحبه وكيف نطيعه
وكيف نغير ما حل بنا من هوان وذل وتفرقة..
وكيف نحي سنته فى أنفسنا وبين الناس.
.فهلموا للحب والطاعة لننال الفوز بجوار الحبيب..
صلى الله عليه وسلم..

نارا




سلام عليكم ورحمه الله وبركاته


ربما لم اكن اعلم عن الاخوان شيئاً حتى الصف الثانى الثانوى..!
ولكن حين بدأت اسمع عنهم ..وشيئاً فشيئاً بدأت أستوعب فكرهم ونشاطاتهم..
لن أُخفى عليكم أنى أعجبت بأغلب ما رأيت فيهم..
اعجبنى فيهم نظامهم ووحدتهم والحب فى الله الذى لمسته بينهم
ولكن استوقفتنى كثيراً الإعتقالات التى تحدث فى صفوفهم
لِما ؟؟
تسائلت كثيراً حتى عشت هذه التجربة بنفسى
فقد أعُتقل والد صديقتى..والسبب..وقوفه بجانب القضاة فى الإعتصام!
هل هذا سبب يستحق الإعتقال..؟
ولمده شهور..؟؟
تُحرم أسره من أحد أفرادها شهوراً لأنه وقف بجانب القضاه..!
وتكررت التجربة حين أعُتقل والد صديقة أخرى لترشحه فى الإنتخابات المحلية..
فهل صار الترشح للإنتخابات تهمة تستحق الإعتقال..!

فعلمت أن كل من يقول كلمة حق فى هذا البلد يُسجن..
ثبتهم الله وأعانهم مادام هو غايتهم..

((أمنية))

****

خلف السجون كثير لا نشعر بهم....لأننا لم نكن يوما مكانهم...
قد لانذكرهم...لأننا ما وضعنا أنفسنا موضع أهلهم...
تعلمت منذ الصغر....ووجدت الفطرة تقول....أنه لا يجلس خلف القضبان إلا مجرم...
ولكن لما كبرت شيئا....وجدت أن الواقع معكوس
فالسارقين...والذين ينهبون....والمجرمين أجمع بيننا يمارسون جرمهم....
وخلف الجدان كثير من الشرفاء....
بكل منطق....وفى أى مذهب...وأى شريعة.....وكل فطرة سليمة....
هذا ظلم....
بكل لغة....هذا ما لن يرضاه قلب....
أخى وأختى....
من يجلس خلف القضبان....وإن لم يربط بينكم الدم....فبينكم الدين...
هو أخوك ...أو أبوك.....أو أهلك....
نعم إنه يحمل نفس الدين مثلك....فاغضب....
وارفض....لا تعتاد الظلم أرجوك....
واعلنها....بكل وضوح.....
لا للظــــــــــــلم
اللهم فك كرب كل مكروب...وفك أسر كل أسير....واقم عدلك...
وانصر كل من يدعوا إليك...
اللهم آمين

((أريج))

****

سمعت هذه القصة للشيخ عبد الحميد الجزائرى رحمة الله
كما ورد فى تاريخ الجزائر
أن المندوب الفرنسى أيام الاحتلال كان يقول بكل صراحة
جئنا لطمس
معالم الأسلام
..

وإستدعى الشيخ عبدالحميد وقال له..
إما أن تقلع عن تلقين تلاميذك هذه الأفكار وإلا أرسلت الجنود لقفل المسجد وإخماد أصواتكم المنكرة
فقال الشيخ بثبات المؤمن..
إنك لن تستطيع فاستشاط غضبا وقال كيف..!!
فقال الشيخ إن كنت فى حفل عرس علمت المحتفلين..
وإن..
كنت فى اجتماع علمت المجتمعين..

وإن..
ركبت سيارة علمت الراكبين
..

وإن..
ركبت قطارا علمت المسافرين
..

وإن..
دخلت السجن أرشدت المسجونين
..

وإن..
قتلتمونى ألهبتم مشاعر المسلمين
.

وخير لكم ثم خير لكم أن لا تتعرضوا للأمة فى دينها فوالله لا نقاتلكم الا بهذا الدين..

وها هم الإخوان يقولونها بكل قوة وثبات..
لن نتنازل عن خطتنا فى الإصلاح..
ولن تثنينا هذه الممارسات عن برنامجنا الإصلاحى والوقوف أمام كل ظالم وفاسد..
مهما كلفنا ذلك من تضحيات..

وهاهم أبناء الإخوان يقولون..
يامن نفخر بكم أمام العالم كله اثبتوا فإنكم على الحق لا يضركم فاسد أو ظالم..
إلا بقضاء الله وأمره..

رددوها مراراً وتكراراً وسيظلوا يرددونها..
الله غاياتنا..
والرسول قدوتنا
والقرآن دستورنا..
والجهاد سبيلنا
والموت فى سبيل الله أسمى أمانينا..

لن ترهبونا بمعتقلاتكم ومحاكمكم العسكرية.. ولن تخيفونا بمشانقكم..
وحسبنا الله ونعم الوكيل..

الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحداً إلا الله وكفى بالله حسيبا



.. نارا




قلبٌ واحد



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منذ فترة طويلة تمنينا أن ننفذ فكرة جالت بخاطرنا وتمناها القلب
فكرة مدونة تضم أفكار مختلفة ولكن والله أعظم ما تضمه هو قلبٌ واحد..
اخوان وسلفية وأفكار واتجاهات أخرى..
الجميع قالوا لن نتفق...!!

ولكننا اليوم نأكد للجميع أننا اجتمعنا واتفقنا..
جمعنا الحب فى الله..
جمعنا القلب الواحد.. والحلم الواحد.. الألم الواحد.. والأمل الواحد..

اتفقنا.. واستخرنا.. واستشرنا الجميع..
والله وفقنا وأتم علينا هذه المدونة بفضل
فاجتمعنا..
أريج.. وأمنية.. ونارا..
لنبدأ أول خطوة فى طريق الأخوة والوحدة الإسلامية..
ونسأل الله أن يثبتنا إلى أن نلقاه ونحن كذلك..



اللهم لولا أنت ماهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا فأنزلن سكينة علينا..
وثبت الأقدام إن لاقينا..
إن العدى قد بغو علينا وإن أرادوا فتنة أبينا..
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته..
بدأنا هذه الفكرة ونحن نعلم علم اليقين
أن اجتماع الأراء
والإلتزام برأى واحد ضرب من ضروب المستحيل..
ولكن بفضل الله عز وجل أنه أنزل شرعه حتى تضيق فجوة ودائرة الإختلاف
وحتى يجعل القلوب تلتقى على كلمة سواء..
و كان لابد من دفع هذا الإختلاف بالأمر الشرعى..

لنكون قلبٌ واحد.. وراية واحد..
لن نرضى بأن تتعد الرايات هيا راية واحدة ودعوة واحدة وقلبٌ واحد..

فلماذا لا نتحقق فى مسائل الخلاف ولكن فى ظل الحب فى الله..
فالأختلاف مجال لعمل القلب..
أما الحب والبغض فهو مجال عمل القلب..

فلا ينبغى أن يؤدى اختلاف العقول إلى اختلاف القلوب...!!
وأكررها مرة أخرى..
لا ينبغى أن يؤدى اختلاف العقول إلى اختلاف القلوب...!!


تفرقت القلوب والأيادى..!!
فزلزل البناء.. وارتجفت القلوب خوفاً..

ولكن إن اجتمعت القلوب وشدت الأيادى على بعضها..
زاد البناء ثبات وقوة..

هذه دعوة صادقة
لكل من رضى بالله ربى..
دعوة صادقة..
للقلوب البيضاء وليست السوداء التى أعياها النفاق والرياء
دعوة صادقة..
للعقول الواسعة التى تحتوى أفكار اسلامية.. هادفة.. حقيقية..
وليست دعوة للعقول الضيقة التى أطاحت بنا للوراء سنينا طويلا..
اخلصوا النية..
واعملوا ووالله ربما يكون فتح قريب ببداية صادقة..

افترقنا أياماً طويلة .. صدقاً طويلة..
ولكن نحن على يقين فى أننا سنلتقى حتما سنلتقى قريباً..
ليبقى فينا الحب.. خيطاً يلف قلوبنا..
حتى وإن اختلافنا..

فبعداً بعداً لمن أراد أن يفرقنا وسحقاً سحقاً لمن أراد أن يشتتنا..
" وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ "

نارا..




بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله نبدأ....وبسم الله اجتمعنا...وعلى الله توكلنا
أحببتهن فى الله حقا...دون شائبة....ربما اختلفنا....ولكن تخطينا خلافنا بود
آلمنا سويا سب المصطفى...أدمت قلوبنا دماء أحبة لنا فى كل أرض مسلمة..
بحثنا فى أسباب نصرة هذا الدين فوجدنا بعد المضى على هدى المصطفى عليه الصلاة والسلام
أن الإتحاد ثانى تلك الأسباب ...
فتشنا فى أطهر الأزمان زمن الصحابة...فوجدناهم والله اختلفوا...لكن تخطوا خلافهم بود
الخلاف أمر فطرى...ولكن حسن الخلق مما علمنا إياه المصطفى...حتى فى اختلافنا
كرهنا الخلاف...ووجدنا أنه أول أسباب الهزيمة..وأن الناس لا تجيد الحديث إلا فيه...
قررنا أن نتفق....وان نتكلم عن ما اتفقنا عليه....
واتفقنا اليوم أن نكون قلــــــــــــــب واحــــــــد....لا تهزه أى ريح عاتية
اتفقنا أن نأخذ خطوة البداية...عسى يرزقنا الله بها الجنة...
وعسى تكن تلك بداية الإتفاق للجميع
فاللهم تقبل منا...واللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه...وأرنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه
اللهم آميــــن
أريج




سلام عليكم ورحمه الله وبركاته

لن اطيل عليكم ربما لأنى لا املك ملكه الكتابة..وربما لانى احببت ان اوصل اليكم ما اشعر به فى كلمات قليلة..فخير الكلام ما قل ودل..

انا لست إخواناً ..ولست سلفية..

مسلمه لا أتبع اى تيار فكرى

آؤمن بأن اخذ ما يعجبنى واترك مالا يعجبنى واكون لنفسى فكر خاص..

ولكن لماذا قلبٌ واحد..؟

لأنها محاولة لتحرير القلوب من تبعيتها للعقول..

لأنها عهد قطعناه على أنفسنا ان مهما اختلفت عقولنا..فالقلب دائما وأبدا سيظل واحد..


"وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ "وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [الأنفال : 63]

فنسأل الله العظيم ان يوفقنا لتحقيق هذا الهدف


امنية..





Newer Posts Home